ما هو سلس البول عند كبار السن؟

سلس البول؛ أو فقدان السيطرة على المثانة هو مشكلة شائعة ومحرجة في كثير من الأحيان. تتراوح شدتها من تسرب البول أحيانًا عند السعال أو العطس إلى الرغبة في التبول المفاجئة والقوية لدرجة أن المريض قد لا يصل إلى المرحاض في الوقت المناسب. على الرغم من أنه يحدث في كثير من الأحيان مع التقدم في السن، فإن سلس البول ليس نتيجة حتمية للشيخوخة. إذا أثر الأمر على الأنشطة  اليومية للمريض، فحينها يجب زيارة الطبيب المختص لعلاج سلس البول. بالنسبة لمعظم الناس، يمكن أن تُساهم التغييرات البسيطة في نمط الحياة والنظام الغذائي أو الرعاية الطبية في علاج سلس البول.

Treatment for urinary incontinence

أعراض سلس البول عند كبار السن

يعاني العديد من الأشخاص من حدوث تسربات طفيفة في البول من حين لآخر. قد يفقد البعض الآخر كميات صغيرة إلى معتدلة من البول بشكل متكرر. وتشمل أنواع سلس البول ما يلي:

  • تسرّب البول: يتسرب البول عند الضغط على المثانة عن طريق السعال أو العطس أو الضحك أو ممارسة الرياضة أو رفع شيء ثقيل.
  • نحث سلس البول: وهو الرغبة الملحة والمفاجئة في التبول يتبعها فقدان لا إرادي للبول. أو الحاجة إلى التبول كثيرًا، بما في ذلك طوال الليل. وقد يحدث سلس البول الإلحاحي بسبب حالة بسيطة، مثل العدوى، أو حالة أكثر خطورة مثل اضطراب عصبي أو مرض السكري. وفي كلا الحالتين يجب علاج سلس البول وعدم تجاهل الأمر للتخلص من الأعراض.
  • سلس البول الزائد: وهي حالة من سلس البول عند كبار السن غالبًا، ويعاني فيها المريض من تقطير متكرر أو مستمر للبول بسبب المثانة التي لا تفرغ تمامًا.
  • سلس البول الوظيفي: ويكون المانع الإعاقة الجسدية أو العقلية التي تمنع المريض من الوصول إلى المرحاض في الوقت المناسب. على سبيل المثال، سلس البول عند كبار السن قد يكون بسبب التهاب المفاصل الشديد، فلا يتمكن المريض من فك أزرار السروال بسرعة كافية. وهنا لا يكون علاج سلس البول متعلقًا بالمرض نفسه.
  • سلس البول المختلط: ويعاني به المريض من أكثر من نوع واحد من سلس البول – غالبًا ما يكون مزيجًا من سلس البول الإجهادي وسلس البول الإلحاحي.

أسباب سلس البول عند كبار السن

فهم أسباب الحالة المرضية يُساعد بشكل كبير في تحديد أفضل وسيلة لعلاج سلس البول. ويمكن أن يحدث سلس البول عند كبار السن أو المرضى من اي عمر بسبب العادات اليومية أو الحالات الطبية الأساسية أو المشاكل الجسدية. وقد تكون الأسباب:

سلس البول المؤقت

تعمل بعض المشروبات والأطعمة والأدوية كمدرات للبول – تحفز المثانة وتزيد من حجم البول. ومنها: “الكحول، ومادة الكافيين، والمشروبات الغازية والمياه الغازية، والمحليات الصناعية، والشوكولاتة، والفلفل الحار، والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البهارات والسكر والحمض، وأدوية القلب وضغط الدم والمهدئات ومرخيات العضلات، والجرعات الكبيرة من فيتامين سي”.

أسباب طبية تُسبب سلس البول عند كبار السن

قد يحدث سلس البول أيضًا بسبب حالة طبية، ويمكن علاج سلس البول بعلاج الحالة المرضية المسببة للسلس من البداية، وتشمل الأمراض:

  • التهاب المسالك البولية: تؤدي العدوى إلى تهيج المثانة، مما يعني وجود حوافز قوية للتبول، وأحيانًا سلس البول.
  • الإمساك: يقع المستقيم بالقرب من المثانة ويشترك في العديد من نفس الأعصاب. يتسبب البراز الصلب والمضغوط في المستقيم في زيادة نشاط هذه الأعصاب وزيادة تواتر التبول.

سلس البول المستمر

يمكن أن يكون سلس البول أيضًا حالة مزمنة ناجمة عن مشاكل جسدية كامنة أو تغيرات، ولعلاج سلس البول يجب مراعاة الحالة نفسها وفقًا لظرفها وسببها، بما في ذلك:

  • الحمل: تؤدي التغيرات الهرمونية وزيادة وزن الجنين إلى سلس البول الإجهادي.
  • الولادة: تؤدي الولادة المهبلية إلى إضعاف العضلات اللازمة للتحكم في المثانة، مما يعني تدلي قاع الحوض. مع التدلي، يمكن دفع المثانة إلى أسفل مما يُسبب سلس البول.
  • تقدم العمر: يمكن لشيخوخة عضلة المثانة أن تقلل من قدرة المثانة على تخزين البول. وأيضًا، تزداد تقلصات المثانة اللاإرادية مع التقدم في السن.
  • انقطاع الطمث: تفرز النساء كميات أقل من هرمون الاستروجين، الذي يساعد في الحفاظ على صحة بطانة المثانة والإحليل. ويؤدي تدهور هذه الأنسجة إلى تفاقم سلس البول.
  • تضخم البروستاتا: السبب الرئيسي لسلس البول عند كبار السن، هي حالة تُعرف باسم تضخم البروستاتا الحميد.
  • سرطان البروستات: يمكن أن يترافق سلس البول الإجهادي أو سلس البول الإلحاحي مع سرطان البروستاتا غير المعالج.

مضاعفات سلس البول المزمن

يعتبر الأمر محرجًا، خاصة في حالات سلس البول عند كبار السن. ولكن يتوجب علاج سلس البول لأسباب أخرى تتعلق بمضاعفاته، وابرزها:

  • مشاكل البشرة: يمكن أن تتطور الطفح الجلدي والتهابات الجلد والقروح من الجلد الرطب باستمرار.
  • التهابات المسالك البولية: يزيد سلس البول عند كبار السن وغيرهم، من خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية المتكررة.
  • التأثيرات على الحياة الشخصية: يمكن أن يؤثر سلس البول على العلاقات الاجتماعية والعملية والشخصية للمُصاب.

الوقاية من سلس البول عند كبار السن

بدلًا من علاج سلس البول، يمكن مراعاة عدة عوامل تُساهم في الوقاية من سلس البول، أهمها:

  • الحفاظ على وزن صحي
  • ممارسة تمارين قاع الحوض
  • تجنب مهيجات المثانة، مثل الكافيين والكحول والأطعمة الحمضية
  • تناول المزيد من الألياف، والتي يمكن أن تمنع الإمساك الذي يسبب سلس البول
  • الإقلاع عن التدخين

علاج سلس البول

يعتمد علاج سلس البول على نوع السلس وشدته والسبب الكامن وراءه. قد تكون هناك حاجة إلى مجموعة من العلاجات. إذا كانت هناك حالة أساسية تسببت في ظهور الأعراض، فسيقوم الطبيب المختص في بزرة ميد أولاً بمعالجة هذه الحالة. وقد يوصي الطبيب بعلاجات بسيطة نسبيًا لتبدأ بها وتنتقل إلى خيارات أخرى إذا فشلت في مساعدتك.

التقنيات السلوكية لعلاج سلس البول

قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • تدريب المثانة: وتكون بتأخير التبوّل، والإفراغ المزدوج، وتنظيم زيارات المرحاض المجدولة، للتبول كل ساعتين إلى أربع ساعات بدلاً من انتظار الحاجة للذهاب.
  • إدارة السوائل والنظام الغذائي: وتكون بتقليل أو تجنب الكحول أو الكافيين أو الأطعمة الحمضية. فيؤدي تقليل استهلاك السوائل أو فقدان الوزن وزيادة النشاط البدني أيضًا إلى تخفيف المشكلة.
  • تمارين عضلات قاع الحوض: هذه التمارين تقوم بتقوية العضلات التي تساعد في التحكم في التبول. تُعرف هذه التقنيات أيضًا باسم تمارين كيجل، وهي فعالة بشكل خاص لسلس الإجهاد ، ولكنها قد تساعد أيضًا في حث سلس البول.

الأدوية لعلاج سلس البول

أشهر الأدوية التي يشيع استخدامها لعلاج سلس البول ما يلي:

  • مضادات مفعول الكولين: تهدئ هذه الأدوية فرط نشاط المثانة وتشمل أوكسيبوتينين (ديتروبان إكس إل) وتولتيرودين (ديترول) وداريفيناسين (إنابليكس) وفيزوتيرودين (توفياز) وسوليفيناسين (فيزيكير) وكلوريد تروبيوم.
  • Mirabegron (Myrbetriq): يستخدم هذا الدواء لعلاج سلس البول الإلحاحي، حيث يعمل على إرخاء عضلة المثانة ويزيد من كمية البول التي يمكن للمثانة الاحتفاظ بها.
  • حاصرات ألفا: تعمل هذه الأدوية على إرخاء عضلات عنق المثانة والألياف العضلية في البروستاتا وتجعل إفراغ المثانة أسهل.
  • الإستروجين الموضعي: يساعد تطبيق الإستروجين الموضعي على تهدئة وتجديد الأنسجة في مجرى البول ومناطق المهبل.
  • التحفيز الكهربائي: ويكون بإدخال أقطاب كهربائية بشكل مؤقت في المستقيم أو المهبل لتحفيز عضلات قاع الحوض وتقويتها. ولكن قد تحتاج إلى جلسات متعددة.

الجراحة لعلاج سلس البول

يمكن للعديد من الإجراءات الجراحية علاج المشكلات التي تسبب سلس البول، مثل:

  • تعليق عنق المثانة: هذا الإجراء يوفّر الدعم للإحليل وعنق المثانة. ويتضمن شقًا في البطن، لذلك يتم إجراؤه أثناء التخدير العام أو التخدير النخاعي.
  • جراحة التدلي: للنساء المصابات بتدلي أعضاء الحوض وسلس البول المختلط، وتشمل الجراحة الجمع بين إجراء التعليق وجراحة التدلي. لا يؤدي إصلاح تدلي أعضاء الحوض وحده إلى تحسين أعراض سلس البول بشكل روتيني.
  • العضلة العاصرة البولية الاصطناعية: يتم زرع حلقة صغيرة مملوءة بالسوائل حول عنق المثانة لإبقاء المصرة البولية مغلقة حتى تكون هناك حاجة للتبول.
  • القسطرة الماصة: إذا كان سلس البول بسبب عدم إفراغ المثانة بشكل صحيح، فقد يوصي الطبيب بإدخال أنبوب لين في مجرى البول عدة مرات في اليوم لتفريغ المثانة.

الأسئلة الأكثر تكرارًا

يُعالج سبب البول بالطرق الطبيعية مثل التمارين وتدريبات المثانة، أو بالعمليات الجراحية للحالات المتقدمة، وفي حالات معينة يمكن أن تفي الأدوية بالغرض.

المنتجات المناسبة لسلس البول عند كبار السن أو عند الرجال غالبًا ما توصف من قبل الطبيب بعد الكشف عن الحالة. ولا يوصى بأخذ المنتجات دون الإشراف الطبي. وتتنوع المنتجات ما بين القسطرة الماصة التي توقف المرض جزئيًا، وما بين الحفاظات والملابس الخاصة التي تُساعد المريض على التاقلم.

بالطبع يوجد علاج للسلس لدى الرجال أو النساء على حد سواء. ومن أشهرها حاصرات ألفا، وهي للرجال الذين يعانون من سلس البول الإلحاحي أو سلس البول الزائد، تعمل هذه الأدوية على إرخاء عضلات عنق المثانة والألياف العضلية في البروستاتا وتجعل إفراغ المثانة أسهل. مثل: "تامسولوسين (فلوماكس)، والفوزوسين (أوروكساترال)، وسيلودوسين (رابافلو)، ودوكسازوسين (كاردورا)".

نعم، فالعديد من الرجال يعانون من سلس البول. وعلى الرغم من هذا، فهي ليست علامة طبيعية على الشيخوخة. وهي حالة قابلة للعلاج.

مجموعة من العوامل قد تسبب سلس البول، وأبرزها:

  • يرتبط سلس البول عند الرجال بمشاكل البروستاتا أو علاجاتها.
  • شرب الكحول يمكن أن يجعل سلس البول أسوأ.
  • يمكن أن يؤثر تناول الأدوية الموصوفة أو التي لا تستلزم وصفة طبية مثل مدرات البول أو مضادات الاكتئاب أو المهدئات أو المواد الأفيونية أو أدوية البرد والنظام الغذائي بدون وصفة طبية على الأعراض.

سلس البول الزائد: هو النوع الأكثر شيوعًا عند الرجال. يحدث ذلك عندما لا تفرغ المثانة بشكل صحيح، فتمتلئ بالكثير من البول وتفيض مما يسبب التسرب.

نعم، ف بالنسبة لمعظم الناس، يمكن لتغييرات بسيطة في نمط الحياة و / أو العلاج الطبي أن يخففوا من الانزعاج الناتج عن سلس البول، أو حتى يوقفوه تمامًا، دون الحاجة إلى اللجوء إلى الجراحة.

توجد مجموعة من الممارسات قد تساعد في ذلك، وأبرزها:

  • القيام بتمارين قاع الحوض يوميًا
  • الكف عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة.
  • تجنب رفع أوزان كبيرة.
  • التخلص من الوزن الزائد.
  • معالجة الإمساك.
  • التقليل من الكافيين.
  • التقليل من الكحول، أو تجنبها تمامًا.
Book an Appointment
ااحجز موعد