• لا بد وأنك قد سمعت بالفعل عن تقنية المايكروبليدينج  microblading للحواجب، والتي من خلالها تُرسم الحواجب بطريقة تجعلها تبدو أكثر كثافةً، ولكن هل تعلم بأن هناك تقنية مماثلة يمكنك استخدامها لشعرك ولفروة رأسك؟يُعرف هذا الإجراء باسم صبغ فروة الرأس المجهري Scalp Micropigmentation  ويُختصر بـ(SMP) ، والذي يُجرى ليعطي إنطباعًا بأن شعرك أكثر  كثافةً وغزارة. ولكن هل هو آمن؟ وما تكلفة صبغ فروة الرأس المجهري في دبي؟ وأين يمكنك القيام بإجراء هذه التقنية لفروة الرأس؟ وغيرها من التفاصيل سنتطرق لها في هذا المقال بمساعدة الطاقم الطبي في مركز بزرة الطبي Bizrahmed

ما هو صبغ فروة الرأس المجهري؟

لعلك تتسائل عن هذه التقنية، وكيفية تطبيقها. حسنًا، كما وضحّنا سابقًا، فإن تقنية صبغ فروة الرأس المجهري في دبي تتشابه مع تقنية المايكروبليدينج للحواجب من حيث المبدأ. لكن، وعلى الرغم من أن كلاهما يقع ضمن فئة الصبغ المجهري ، فإن الـmicroblading و  الـmicropigmentation يتم إجراءها بطريقتين مختلفتين بشكل كامل، ومع هذا فالنتيجة لكليهما واحدة، وهي  زرع الصبغة.

فمايكروبليدينج الحواجب يتم إجراءه عادةً بشفرة يدوية، أمّا تقنية الصبغ المجهري لفروة الرأس فيجريها المختصون بالمراكز الطبية باستخدام جهاز الوشم الكهربائي. وهذا  بالطبع، لأن جلد فروة الرأس أكثر سماكة ويحتاج أدوات تتناسب مع رقتها وسماكتها في نفس الوقت. لذلك، فمن الضروري التحقق من المركز وأدواته وضمان فعالية وحداثة أجهزته. وهو الأمر الذي يُراعيه المختصون والأطباء في مركز بزرة الطبي فهم على دراية في العملية بشكل دقيق ويعتمدون أفضل الأجهزة وأكثرها تطورًا.

لماذا نلجأ لصبغ فروة الرأس المجهري؟

قد تعتقد بأن الهدف الأساسي من هذه التقنية هو خلق أو  إنشاء خطوط تشبه الشعر ، تمامًا كما تبدو الحواجب بعد إجراء تقنية المايكروبليدينج microblading، ولكن لا يحدث هذا أبدًا عند إجراء الصبغ لفروة الرأس. فبدلاً من ذلك، تعمد هذه التقنية إلى إنشاء نقاط صغيرة متعددة الطبقات بظلال ودرجات مختلفة من اللون الأسود لتكرار مظهر من كثافة الشعر على فروة رأسك. ويتم إجراء هذا النمط من صبغ فروة الرأس المجهري، لإنشاء عمق وتأطير لشعرك ولكن بمظهر طبيعي لا يبدو تجميليًا أبدًا. ومن الجدير بالذكر بأن هذه التقنية يُشار إليها باسم “التنقيط” أيضًا. فسيحرص طبيب جلدي أو مختص  في مركز بزرة الطبي على ضمان أن تبدو النقاط وكأنها بصيلات شعر طبيعية على فروة الرأس مع التحقق من أن تندمج بسلاسة مع لون بشرتك وخط

لمن تصلح تقنية صبغ فروة الرأس المجهري؟

يرغب العديد بإجراء هذه العملية غير الجراحية لتحسين مظهرهم والحصول على شعر كثيف دون ضرر أو تعب، خاصة وأن وصلات الشعر والبواريك قد تكون مكلفة وتتطلب جهدًا ووقتًا ومتابعة لتتم، ولكن كيف تتأكد من أن هذه التقنية هي الأنسب لك؟ في البداية تأكد من قدرتك على الالتزام بدفع تكلفة  هذا الإجراء. لا تخف، ليس بالأمر الجلل، سنستعرض في هذا المقال تكلفة صبغ فروة الرأس المجهري في دبي. ولكن أولًا لنتحدث عن مناسبتك لهذا الإجراء من الناحية الطبية. فقد تكون هذه العملية مفيدة للأشخاص الذين يعانون من جميع أشكال تساقط الشعر، وهذا الأمر بالطبع يشمل الأشخاص الذين لديهم:

  •       مرضى السرطان،(بعد العلاجات الكيميائية و الشعاعية).
  •       داء الثعلبة.
  •       الأشخاص الذين يعانون من الشعر الخفيف أو حتّى الرقيق.
  •       من يعاني من نمط الصلع الوراثي أو غيره، سواءً من الذكور أو الإناث.
  •   الاشخاص الذين لا يمكن القيام بعملية زراعة الشعر بسبب عدم وجود منطقة مانحة و صلع كبير.

هل تقنية صبغ فروة الرأس المجهري مؤلمة؟

يُعد هذا السؤال واحدًا من أكثر الأسئلة شيوعًا عند الحديث عن تقنيات التجميل البسيطة أو الكاملة، وفيما يخص صبغ فروة الرأس المجهري فإن الراغبين باجرائه يتساءلون دومًا عن فعاليته، وطريقة تطبيقه وما إذا كان مؤلمًا أم لا. خاصةً وأن هذه التقنية تُشبه وشم الحواجب. وللإجابة عن هذا السؤال أفاد الأطباء والمختصون في مركز بزرة الطبي، بأن الإجابة المختصرة والبسيطة لهذا السؤال، هو أن طبيعة الألم تعتمد على عدة عوامل. ولكن يلتزم الطبيب المختص قبل إجراء هذه التقنية، بوضع مرهم أو عامل تخدير موضعي  ويدهنه بشكل سليم وكافي على فروة رأسك. ومع هذا، لا تٌعتبر العملية خالية من الآلام تمامًا، ولكنها محتملة وباللجوء للطبيب المناسب لن تشعر بالانزعاج  بشكل كبير. وفي الحقيقة، عليك أن تُدرك بأن مقدار الإنزعاج أو الألم من هذا الإجراء يعتمد إلى حد كبير على مدى قدرتك على تحمل الألم.

كيف تتم تقنية صبغ فروة الرأس المجهري؟

مثل غيرها من الإجراءات التجميلية غير الجراحية لا تتطلب هذه التقنية شروط كثيرة. ومع هذا، فإجراء تقنية صبغ فروة الرأس المجهري يتضمن نقرات بسيطة باستخدام جهاز يخترق فروة الرأس.  لذلك، فلن يتم تطبيقها على الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب في فروة الرأس، أو ممن يعانون من حساسية الجلد، أو المصابون بالصدفية  وغيرها. وإذا كنت ممّن يعانون من حب الشباب مؤقت الظهور، فتجنب حجز جلسة في وقت ظهور حب الشباب لديك على فروة الرأس. حيث سيكون من الصعب تطبيق الصبغة على المناطق الملتهبة. أما في حال  كنت عرضة لـ “تطوير الجُدرات” والذي يُعرف بكونه أكثر شيوعًا لدى أصحاب البشرة الداكنة، فقد لا تكون مرشحًا مثاليًا لإجراء تقنية الـ SMP. يجدُر بالذكر بأنك وبمجرد التوصّل لطبيب ماهر أو شخص مختص، فعلى الأغلب بأنه سيحدد لك جلسة استشارة. وهذا ما تقوم به مراكز عدة، مثل مركز بزرة الطبي الذي يقدم لك استشارة أولية توضح آلية عمل الجلسات، وتفيدك بمعرفة تكلفة صبغ فروة الرأس المجهري في دبي، ويخبرك إذا ما كنت مؤهلًا للقيام بالإجراء الطبي أو لا.

ما هي أهم الإرشادات المتعلقة بتقنية صبغ فروة الرأس المجهري؟

فيما يلي مجموعة من المعلومات التي قد يهمك معرفتها قبل البدء، وتتضمن هذا الإرشادات بعض النصائح التي قد تجعل تجربتك أسهل، ومنها:

  •       الاستحمام: احرص على الاستحمام قبل كل علاج. وذلك لأنك لن تتمكن من غسل أو تبليل فروة رأسك لمدة أربعة أيام بعد كل جلسة.
  •       المجهود البدني: خلال هذه الفترة -4 أيام من الجلسة- احرص على تقليل نشاطك البدني، فتبليل فروة الرأس يشمل التعرق المفرط.
  •       مدة العلاج: تختلف مدة الجلسة بين مريض وأخر بشكل بسيط، ولكن في المجمل تستغرق الجلسات عادة ما بين أربع وخمس ساعات.
  •       عدد الجلسات: يختلف عدد العلاجات التي قد تحتاجها، فالأمر بمجمله يعتمد على طبيعة فروة الرأس. فحتى لو كان ذلك لمنطقة صغيرة، فقد تحتاج من ثلاثة إلى أربعة جلسات للحصول على نتيجة سليمة مرضية وتدوم لفترات طويلة.
  •       الوقت بين العلاجات: تتم غالبًا جدولة العلاجات أو الجلسات من قبل الطبيب بفارق بضعة أسابيع بين كل جسة والأخرى، أيّ أن الوقت بينها قد يتراوح من ثلاثة أسابيع لثلاثة أشهر حسب حالتك.
  •       السباحة والنشاطات المائية: في الأسابيع التي تفصل الجلسات عن بعضها، تجنب السباحة، أو القيام ببعض النشاطات الأخرى المشابهة؛ مثل استخدام غرف البخار أو الساونا أو حتّى الاستحمام بمياه ساخنة جدًا تجنبًا لتعريض فروة رأسك للبخار، الذي قد يُفسد العلاج بالطبع.
  •       أشعة الشمس: تجنب تعريض فروة رأسك لأشعة الشمس خلال الأيام الأربعة الأولى، لذا يُنصح بارتداء القبعة في هذه الفترة. أمّا في اليوم الخامس بعد الجلسة، فيمكنك التعرّض للشمس لمدة ساعة أو 45 دقيقة فقط وإذا كانت بشرتك فاتحة للغاية.

ماذا أفعل بعد الانتهاء من جلسات صبغ فروة الرأس المجهري؟

فيما يلي مجموعة من المحاذير التي نوصي بالابتعاد عنها، وهي:

  •       تجنب السباحة واستخدام الساونا وغرف البخار لمدة 28 يومًا بعد العلاج النهائي.
  •       ابتعد عن الشمس وتجنب أشعتها لمدة 28 يومًا بعد العلاج. وبعد ذلك، استخدم مرهم واقٍ من الشمس بفاعلية “SPF 30-50“.
  •       تجنب أداء التمارين  الرياضية الشاقة لمدة خمسة أيام على الأقل بعد العلاج النهائي.
  •       ابدأ في ترطيب فروة الرأس بشكل منتظم بعد مرور أربعة أيام على الجلسة النهائية، كا يوصى بالترطيب حتى بعد الجلسات ولكن بعد 4 أيام من كل جلسة.

ما تكلفة صبغ فروة الرأس المجهري؟

يختلف السعر  الإجمالي لتقنية صبغ فروة الرأس على عدد الجلسات اللازمة لعلاجك، كما يتعلق الأمر أيضًا بنوع التقنية اللازمة والنتيجة المرجوة وغيرها من الأمور. ناهيك عن ذكر حجم المساحة المطلوب تغطيتها أو معالجتها ليبدو الشعر أكثر كثافة وأمتلاءً. لذلك فإنه وبمجرد زيارتك لمركز بزرة الطبي، سيتحدث معك المختص حول الجلسات اللازمة من ناحية عددها وتكلفة إجراءها. كما سيحيطك علمًا بكل المعلومات اللازمة وسيجيبك على كل أسئلتك ويطمئن كل مخاوفك.

هل صبغ فروة الرأس المجهري إجراء دائم؟

تعد تقنية التصبغ المجهري أو صبغ فروة الرأس إجراءً شبه دائم. ففي الغالب تضمن المراكز الطبية استمرار الأثر أو وجود التصبغات المنقطة على فروة الراس لمدة لا تقل عن خمس سنوات.  ولكن بعد هذا، فإن الجلد وفروة الرأس يتقشران بشكل طبيعي، وذلك لأن جميع أنواع البشرة تقشر نفسها بمرور الوقت. ومع ذلك، إذا كانت بشرتك جافة جدًا، فمن المحتمل أن تتقشّر بسرعة أكبر، مما يعني بأن الصبغ سيتقشّر ويتلاشى بمعدل أسرع.

الأسئلة الأكثر تكرارًا

نعم، هذه التقنية لا تختص بجنس دون سواه، يمكن لأي فرد لا يعاني من التهابات في فروة الرأس إجراء صبع مجهري ليبدو شعره/ها أكثر كثافة

في الواقع لا يُفترض باللون أن يتغيّر أو يختلف مع مرور الوقت. ولكن قد يتفتح اللون، في حال أجريت العلاج في مركز غير معتمد، أو إذا تم استخدام صبغة غير صحيحة.

كما هو الحال مع معظم الإجراءات الطبية، هناك مخاطر مرتبطة بـ SMP. ولكنها قليلة وتتعلق بالأفراد أنفسهم وليس بالتقنية. ففيها مخاطر فقط لمن يعانون من الحساسية لمكونات معينة في الصبغة أو العدوى المرتبطة بحبر الوشم.

لا، لا يلزم تدريب رسمي لأي شخص ليمارس هذا الإجراء في أغلب الدول. لذا يُنصح باللجوء للمختصين والمراكز المعتمدة مثل مركز بزرة الطبي.

لا، لا يتعلق الأمر بحب الشباب بذاته، بل بوجود الالتهابات. فبمجرد اختفاء حب الشباب يمكنك تحديد موعد مع المختص.

لا، تقنية الصبغ المجهري من اسمها تعني صبغ فروة الرأس بطريقة طبية آمنة، ليبدو الشعر أكثر كثافةً ولكنها لا تٌنبت شعرًا جديدًا لك.

أبدًا، فلا تمس هذه التقنية بالبصيلات ولا تضرّها على الإطلاق.

ببساطة اتبع/ي تعليمات الطبيب المعالج بتجنّب المياه والبخار وأشعة الشمس في المراحل الأساسية. واحرص على ترطيب فروة الرأس تجنبًا للتقشّر الذي سيؤدي لزوال الصبغة أسرع.

Book an Appointment
ااحجز موعد