Butt Lift
  • 0

ما هي جراحة تكبير المؤخرة؟

يتم تكبير الأرداف باستخدام غرسات المؤخرة، وهي أجهزة اصطناعية يتم وضعها جراحياً في الأرداف لزيادة الحجم. ويُعرف إجراء تكبير المؤخرة أيضًا بتكبير الأرداف. وأكثر أنواع العمليات الجراحية المتعلقة بالأرداف شيوعًا هي شد المؤخرة وزراعة الأرداف والتكبير باستخدام حقن الدهون. وعلى الرغم من شعبيتها، إلّا أن عمليات زراعة المؤخرة لا تخلو من المخاطر. ناقش الفوائد والآثار الجانبية المحتملة، بالإضافة إلى أي تكاليف متوقعة ووقت تعافي، مع جراح معتمد. وبهذا الصدد نُوصي بالتواصل مع الطاقم الطبي في بزرة ميد.

إجراءات جراحة تكبير الأرداف

غرسات المؤخرة لها هدف أساسي واحد: وهو تحسين الشكل العام للمؤخرة وشد الأرداف. وهناك عدد قليل من الأساليب المختلفة لتحقيق هذا الهدف. النوعان الرئيسيان من الإجراءات هما نقل الدهون وزراعة الأرداف.

نقل الدهون لتكبير الأرداف

كانت عملية تكبير المؤخرة باستخدام ترقيع الدهون هي الجراحة التجميلية الأكثر شيوعًا للأرداف سابقًا. وقد أُطلق عليها أيضًا اسم “شد المؤخرة البرازيلية”. وخلال هذا الإجراء، يقوم الجراح بشفط منطقة أخرى من الجسم للحصول على الدهون -عادةً البطن أو الخاصرة أو الفخذين- ويحقن الدهون في الأرداف لزيادة حجم المؤخرة. ويتم دمج هذه الطريقة أحيانًا مع غرسات السيليكون للوصول لمظهر أكثر طبيعية.

رفع المؤخرة بتقنية سكلبترا

في إجراء آخر، يتم حقن حشو يسمى Sculptra في الأنسجة الرخوة للأرداف. يتم تنفيذ هذا الإجراء في عيادة الطبيب دون أي فترة نقاهة تقريبًا. فتضيف المادة حجمًا صغيرًا في وقت الحقن فتؤدي لتكبير الأرداف بشكل بسيط، وعلى مدى أسابيع إلى شهور، يستخدمها الجسم لتكوين كولاجين إضافي يزيد حجم المنطقة. يتطلب الأمر بضع جلسات لرؤية اختلاف كبير بالإضافة إلى كمية من الدواء لكل جلسة، والتي قد تكون باهظة الثمن.

حقن الأرداف هيدروجيل والسيليكون

حقن الأرداف بالهيدروجيل، يُعد طريقة أرخص لتكبير وشد الأرداف. وتعطي هذه الطريقة نتائج مؤقتة ولا تتطلب إجراءً جراحيًا تقليديًا. إلّا أنها قد تُعد إجراءً خطير أيضًا. ومثل حقن الهيدروجيل، لا تتضمن حقن السيليكون الجراحة كما أنها لا تغير شكل الأرداف بشكل مباشر. في حين أن هناك بعض الحديث حول استخدام حقن السيليكون بدلاً من غرسات المؤخرة، إلا أن هذه الطريقة غير موصى بها. ففي الواقع، يمكن أن تكون حقن السيليكون للأرداف خطيرة للغاية.

وغالبًا ما يتم حقن السيليكون وغيره من المواد المختلفة بشكل غير قانوني من قبل مقدمي خدمات غير مرخصين في مواقع غير طبية. في كثير من الأحيان، يقومون بحقن مادة سيليكون مانعة للتسرب ومواد أخرى يمكن استخدامها في إغلاق الحمامات أو أرضيات البلاط. هذا أمر خطير لأسباب عديدة منها:

  • المنتج غير معقم ويمكن أن يتسبب هو أو الحقن غير المعقمة في التهابات مهددة للحياة أو مميتة.
  • المواد لينة ولا تبقى في مكان واحد، مما يؤدي إلى تكوّن كتل صلبة تسمى الأورام الحبيبية.
  • إذا تم حقن المنتج في الأوعية الدموية، يمكن أن ينتقل إلى القلب والرئتين، ويسبب الوفاة.

غرسات السيليكون

السيليكون هو المادة المستخدمة في زراعة المؤخرة. وعلى عكس الحقن، يتم وضع غرسات السيليكون الصلب جراحياً في الأرداف عن طريق شق بين خدود المؤخرة. يتم الجمع بين هذا الإجراء أحيانًا وتطعيم الدهون للحصول على أفضل النتائج. ويستغرق التعافي من جراحة تكبير وشد الأرداف ما يصل إلى أربعة أسابيع. عادة ما تضيف الغرسات الحجم. وهذا شيء لا يمكن أن تفعله الحقن وتطعيم الدهون بمفردها. بشكل عام، تم توثيق حشوات السيليكون على أنها آمنة وفعالة كمصدر موثوق لتكبير الأرداف. وتقنية الزرع؛ هي الأفضل للأشخاص الذين يعانون من قلة الدهون حيث قد لا يكون لديهم الكثير لحقنه من أجل شد الأرداف وتحقيق نتيجة رفع المؤخرة البرازيلية.

شفط الدهون

بالإضافة إلى سحب الدهون ومن ثم زرعها، يتم استخدام شفط الدهون أحيانًا في عمليات تكبير الأرداف. يقوم الجراح بإزالة الدهون الزائدة في مناطق معينة من الأرداف لنحت المنطقة. ويكون المريض مؤهلاً لشفط الدهون من خلال زراعة المؤخرة إذا كان لديه دهون زائدة في المنطقة بسبب فقدان الوزن أو الشيخوخة.

هل غرسات المؤخرة آمنة؟

بشكل عام، الإجابة نعم، فجراحة تكبير وشد الأرداف آمنة. لكن وعلى الرغم من معدل النجاح المرتفع للجراحة، إلّا أن لها مخاطرها. وتشمل بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • التعرض لنزيف حاد بعد الجراحة
  • الشعور بالآلام الشديدة.
  • التندب والكدمات، وتلون الجلد
  • التعرض لخطر العدوى
  • تراكم السوائل أو الدم تحت الأرداف
  • ردود الفعل التحسسية
  • فقدان الجلد
  • الغثيان والقيء من التخدير
  • من الممكن تحرك غرسات السيليكون أو إنزلاقها من مكانها. مما يؤدي إلى مظهر غير متساوٍ في الأرداف يتطلب جراحة لإصلاحه.

هل نتائج جراحة زراعة الأرداف دائمة؟

تعتبر عمليات شد الأرداف وتكبيرها عمليات دائمة وتتميز الجراحة بمعدل نجاح مرتفع بشكل عام. ومع ذلك، يستغرق الأمر من ثلاثة إلى ستة أشهر حتى ترى التأثيرات الكاملة، وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحة التجميل. وقد تحتاج أيضًا إلى جراحة متابعة بعد عدة سنوات للحفاظ على نتائجك. خاصة إذا كانت الغرسات المزروعة تتحرك من مكانها أو تضمحل.

من هو المرشح المناسب لعملية تكبير الأرداف؟

عملية تكبير الأرداف باستخدام الغرسات شعبية جدًا، وآخذة في الارتفاع، لكن هذا لا يعني أنها مناسبة للجميع. قد تكون مرشحًا جيدًا لزراعة المؤخرة إذا كنت:

  • فقدت الوزن مؤخرًا وفقدت بعضًا من الشكل الطبيعي للأرداف
  • تشعر أن الشكل الطبيعي مسطح جدًا أو مربع الشكل، وتحتاج لشد الأرداف وتكبير المؤخرة.
  • تعتقد أن الأرداف لديك بحاجة لمزيد من المنحنيات لموازنة بقية شكل الجسم
  • تريد محاربة علامات الشيخوخة الطبيعية، مثل الترهل والتسطح
  • لا تدخن التبغ
  • معتاد على نمط حياة صحي

توصيات قبل جراحة تكبير المؤخرة

تزداد شعبية غرسات المؤخرة لتكبير وشد الأرداف بسبب فعاليتها ومعدل الأمان العام. مع ذلك، هناك الكثير الذي يجب مراعاته قبل الخضوع لهذا النوع من الجراحة، بما في ذلك التكلفة والتعافي والصحة العامة والتأثيرات المرغوبة.

لذا، استشر الطاقم الطبي المؤهل والمختص في بزرة ميد في دبي أولاً للتأكد من فهمك لكل ما يتعلق بهذا النوع من الجراحة. لا تخف من الانتظار حتى تجد الجراح المناسب – فقط تأكد من أن طبيب التجميل الذي اخترته يتمتع بخبرة كبيرة ومعتمدة من البورد. أمّا فيما يخص المواد المستخدمة، فالسيليكون والمواد الأخرى التي يتم حقنها بشكل غير قانوني ليست آمنة ويمكن أن تشكل مضاعفات تهدد الحياة. لذلك فإنها ليست بديلاً عن زراعة المؤخرة.

تكلفة عملية تكبير وشد الأرداف

في عام 2016، كان متوسط تكلفة شد الأرداف 4500 دولارًا، في حين بلغ متوسط تكلفة تكبير الأرداف بالزراعة 5000 دولارًا. تعتمد هذه المعدلات لتكلفة الجراحة على عدة عوامل، ومن أهمها:

  • طبيعة الحالة نفسها، ونوع الجراحة التي اخترتها، والتقنية
  • المادة المستخدمة في الغرسات لتكبير المؤخرة.
  • رسوم الجراح.
  • تكاليف الإقامة في المستشفى
  • رسوم التخدير.
  • تكاليف الرعاية اللاحقة.

حتى لو آثرت العمليات الجراحية رخيصة الثمن رغبةً في التوفير. ولو وجدت الخيارات المناسبة لذلك، فلا ننصح به. كن حذرًا من الإجراءات “الرخيصة” التي تبدو جيدة جدًا لدرجة يصعب تصديقها. ابحث دائمًا عن جراح التجميل الخبير المُناسب والمؤهل، وتأكد من أنه حاصل على شهادة البورد.

لا يغطي التأمين عادة الإجراءات التجميلية غير الضرورية مثل عملية شد المؤخرة البرازيلية لأنها لا تعتبر ضرورة طبية، ولا حاجة صحية لها. ويمكنك التحدث مع الطاقم الطبي المختص خلال جلستك الاستشارية في بزرة ميد، في وقت مبكر لتحديد جميع التكاليف المتضمنة ومعرفة كل ما تحتاج لمعرفته عن الإجراء.  ستحتاج أيضًا إلى التفكير في وقت التعافي بعيدًا عن العمل، والذي قد يكون أسبوعًا واحدًا أو أكثر.

Add Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Book an Appointment
احجز موعد