الجلد هو أكبر عضو في الجسم ولديه قدرة نلاحظها جميعًا على التمدد والتقلص حسب الحاجة. وبالرغم من أن الجلد قوي ومرن، إلّا أن أنسجته الداعمة من الممكن أن تتعرض للضرر إذا امتدت كثيرًا أو بسرعة كبيرة. ويمكن أن يؤدي هذا التمدد السريع للجلد إلى ظهور علامات بيضاء تشبه التشققات على الجلد الأمر الذي يدفع البعض للبحث عن طرق لإزالتها وعلاجها. هذه العلامات تُسمى علامات التمدد “Stretch Marks” وما يصل إلى 90 في المائة من النساء يصبن بعلامات التمدد أثناء الحمل. ويسعين لإزالة علامات التمدد في دبي. ولكن الإصابة بها ليست حكرًا على النساء. فيمكن أن تؤثر علامات التمدد على الأشخاص من جميع الأعمار وأنواع البشرة تقريبًا. ويمكنك علاج علامات التمدد في دبي بالتواصل مع القسم المختص في بزرة ميد. لحجز موعد جلستك الاستشارية. وغالبًا ما تحدث خلال فترات النمو وتغيرات الجسم، مثل زيادة الوزن بشكل كبير، والبلوغ، وبناء العضلات.

ما هي علامات التمدد؟

علامات التمدد هي خطوط أو شرائط ناتجة عن تمدد النسيج الضام للجلد. تتلاشى علامات التمدد أو يخف لونها فتتحوّل إلى اللون الأبيض أو الفضي بمرور الوقت. وعلى الرغم من أنها ليست مؤلمة جسديًا، إلا أنها يمكن أن تكون ذات شكل مشوّه في الحالات الشديدة. الأمر الذي يدفع من يعانون منها إلى البحث عن طرق لإزالة علامات التمدد. يظهر العلامات عندما تتمدد الطبقة الوسطى من الجلد بسرعة كبيرة، الأمر الذي يؤدي إلى تكسّر ألياف الكولاجين. وهذا يسمح للأوعية الدموية الكامنة بالظهور، تاركًة وراءها علامات حمراء أو أرجوانية اللون. وبمرور الوقت، يتحول لونها إلى اللون الأبيض أو الفضي بينما تلتئم الأوعية الدموية. ومن الجدير بالذكر أنه بمجرد ظهورها، لا تختفي عادةً بشكل كامل. لذلك يلجأ العديد للبحث عن علاج علامات التمدد الدائم والنهائي في دبي.

وبالرغم من كون علامات التمدد ليست مؤلمة جسديًا، إلّا أنه يوصى بالتواصل مع عيادات بزرة ميد في دبي لعلاج علامات التمدد. وذلك لن لها إثرًا على ثقة بعض الأشخاص ومدى ارتياحهم مع أنفسهم. وخاصة في الحالات الشديدة، حيث تكون العلامات واضحة وظاهرة جدًا فتبدو مشوّهة. حاول الخبراء والأطباء لسنوات لإيجاد علاج علامات التمدد والتنمن من إزالتها بشكل فعّال. لكن ولسوء الحظ، لم يظهر أي علاج يمكنه إزالة علامات التمدد تمامًا. ومع ذلك، ظهرت تقنيات وطرق طبية جديدة  لعلاجها، وبعضها واعد.

عوامل الخطر

بما أن علاج علامات التمدد في الوقت الحالي لا تعتبر تامّة الفعالية، فيبدو من الأسهل عمل الممكن لتفادي ظهورها. لكن، لا يزال سبب ظهور علامات تمدد الجلد لدى بعض الأشخاص غير واضح. قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بعلامات التمدد بسبب عدة عوامل من أهمها:

  • الجينات أو مستويات معينة من الهرمونات.
  • تشير دراسة في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والولادة إلى أن النساء الحوامل في سن أصغر يميلون إلى الحصول عليها بشكل متكرر.
  • اكتساب وزنًا كبيرًا أثناء الحمل.
  • يبدو أن المستويات المرتفعة من هرمونات الستيرويد في الجسم تلعب دورًا في بعض الحالات.
  • يميل الأشخاص المصابون بمرض كوشينغ إلى ظهور علامات تمدد الجلد بشكل متكرر أكثر من أولئك الذين لا يعانون من هذه الحالة.
  • وبالمثل، فإن الأشخاص الذين يتناولون أدوية الستيرويد أو يستخدمون كريمات الستيرويد الموضعية قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بعلامات التمدد.
  • قد يكون هذا بسبب هرمونات الستيرويد التي تضعف الكولاجين في الجلد، مما يجعله أكثر عرضة للكسر.
  • تلعب الوراثة دورًا أيضًا في احتمالية الإصابة بعلامات التمدد.
  • بعض أنواع البشرة أكثر عرضة لعلامات التمدد من غيرها.

ومع ذلك، فإن هذه العوامل وحدها لا تضمن ظهور علامات التمدد. ولكنها قد تُساهم في ظهورها. وتختلف شدتها من شخص لأخر، في حالات ما لا تكون مزعجة، بينما في حالات أخرى قد تتسبب في انعدام ثقة المصابين بها بأنفسهم وتدفعهم للبحث عن طرق لإزالة علامات التمدد.

أنواع علاج علامات التمدد في دبي:

تختلف تقنيات علاج علامات التمدد التي يوصي بها الأطباء في بزرة ميد في دبي، باختلاف الحالة نفسها، وشدتها. ولكن بالمجمل توفر العلاجات المتاحة من خلال أطباء الجلد وجراحي التجميل الأمل في تقليل إزالة علامات التمدد أو تخفيف حدتها وتحسين المظهر العام لجلد المريض. إلى الآن، لم يتم إثبات نجاح أيٍّ من الطرق المختلفة لعلاج علامات التمدد بنفس الكفاءة لكل المرضى. ولكن يجد الكثير من المرضى نتائج مرضية بعد تطبيق أحد الحلول التالية لإزالة علامات التمدد:

كريم الريتينويد

كريم الريتينويد المشتق من فيتامين أ، والريتينويدات التي تضعها على البشرة قد تحسن مظهر علامات التمدد التي يقل عمرها عن بضعة أشهر. يساعد تريتينوين، على إعادة بناء بروتين في الجلد يسمى الكولاجين، مما يجعل علامات التمدد تبدو مثل البشرة الطبيعية. لكن من الممكن أن يسبب تريتينوين تهيج للبشرة. غالبًا ما يُطلق على تريتينوين اسم علامته التجارية Retin-A، ويمكن أن يسبب آثارًا جانبية، مثل الاحمرار والتقشير. ويجب على النساء الحوامل أو المرضعات عدم استخدام هذا الدواء.

يمكن أن يخترق تريتينوين الطبقة العليا من الجلد ويعيد بناء الكولاجين، وهو ما يفسر كيف يعمل على إزالة علامات التمدد لدى بعض الأشخاص. تريتينوين متاح فقط بوصفة طبية، وفي حال كان هذا الدواء هو الأنسب لك لعلاج علامات التمدد في بزرة ميد في دبي، فسيصفه لك الطبيب المختص. يبدو أن فوائده تكون أقوى عند استخدامه على علامات التمدد الجديدة، لذلك يجب المباشرة بالعلاج في أقرب وقت. بمجرد أن تتلاشى العلامات إلى اللون الأبيض أو الفضي، قد لا يكون الريتينويد مفيدًا.

علاج علامات التمدد بالليزر

يعد العلاج بالليزر من الطرق المؤكدة لتحسين مظهر الجلد وإزالة علامات التمدد بشكل ملحوظ، وتعد هذه الطريقة الأحدث لعلاج علامات التمدد ومن اكثرها فاعلية، حتّى أن الليزر فعّال في تقليل ظهور العلامات من أصلها. فيمكن لليزر الصبغ النبضي والضوء النبضي المكثف تحسين مظهر علامات التمدد وزيادة إنتاج الكولاجين بمرور الوقت. وسيقوم جراح التجميل المختص بتنفيذ العلاج باتباع الإجراءات الموصى بها من قبل الجمعية الأمريكية لجراحة الجلد (ASDS). لكن تأكد من الاستعانة بممارس مدرب بالكامل ومرخص في دبي. وقد يحتاج المريض إلى ما يصل إلى 20 علاجًا لرؤية تحسن بنسبة 20 إلى 60 في المائة في علامات التمدد.

بلازما غنية بالصفائح الدموية مع الموجات فوق الصوتية

اكتسب علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) شهرة كوسيلة لإنعاش البشرة وزيادة إنتاج الكولاجين. ويستخدم العلاج بالبلازما الغنية بالصفيحات البلازما الغنية بالصفائح الدموية المأخوذة من دم الشخص نفسه قبل الإجراء مباشرة. وتشير الدراسات إلى أن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية إلى جانب جهاز الموجات فوق الصوتية قد يكون علاجًا جيدًا لإزالة علامات التمدد.

إزالة علامات التمدد بالجراحة

من الممكن علاج علامات التمدد، ن الطريق الجراحة. ولكن هذه العمليات التجميلية لا تكون مخصصة لإزالة علامات التمدد بعينها. بل تكون معنية بإزالة الجلد الزائد وشد الجلد والأنسجة الأخرى، وبالمحصلة يتم علاج علامات التمدد. قد يقترح طبيب التجميل على الأشخاص الذين يعانون من ترهل الجلد بسبب فقدان الوزن أو الحمل أن يخضعوا لهذه الإجراءات. وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل ولكن حتى يتم توصية المريض بمثل هذه الخطوة، يجب أن يكون:

  • له وزن مستقر وصحة جيدة.
  • لا يُدخن.
  • لديه توقعات واقعية حول نتائج الجراحة.

هذه الإجراءات ليست مصممة خصيصًا لإزالة علامات التمدد. ومع ذلك، يمكن أن يكون علاج علامات التمدد بسبب إزالة الجلد الزائد من الجسم فائدة إضافية. وإذا لم يكن الجلد مترهلًا، فقد لا يكون هذا النوع من الجراحة التجميلية خيارًا. يجب على المرضى مناقشة المخاطر والفوائد المحتملة مع الطبيب المختص في بزرة ميد في دبي قبل الخضوع لأي إجراء جراحي.

الوقاية من علامات تمدد الجلد

تظهر علامات التمدد في طبقة الجلد العميقة من الجلد. لذلك، على الرغم من الادعاءات، لا تساعد المرطبات في منع إزالة علامات التمدد. وتدعي بعض الكريمات والزيوت ومنتجات البشرة الموضعية الأخرى الموجودة على أرفف المتاجر أنها تمنع ظهور علامات التمدد أو تقللها. وتشمل المكونات الشائعة زبدة الكاكاو وزيت الزيتون وزيت اللوز. وعلى الرغم من تلك المزاعم، لم يتم إثبات أن كريم أو زيت متاح بدون وصفة طبية يساعد في منع أو علاج علامات التمدد.

قد لا تكون كريمات علاج علامات التمدد فعالة، لكن العناية المناسبة بالبشرة يمكن أن تساعد في تحسين مظهرها والتخفيف من حدتها. وذلك بالحفاظ على البشرة رطبة من الداخل والخارج. ويقترح الأطباء المختصين وخبراء الأمراض الجلدية ما يلي:

 استخدام الحماية المناسبة من أشعة الشمس

لا يمكن لواقي من الشمس وحده منع ظهور علامات التمدد، ولكنه يحسن الصحة العامة للبشرة ومظهرها بشكل عام. فقد يجعل التعرض لأشعة الشمس الندوب والعلامات أكثر وضوحًا. كما أنه يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الجلد. و بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى تكسير ألياف الكولاجين في الجلد، مما يجعل الشخص أكثر عرضة لخطر ظهور علامات التمدد.

الحفاظ على ترطيب البشرة

يمكن أن يساعد استخدام مرطب بعد الاستحمام مباشرة، بينما لا يزال الجلد رطبًا، في اختراق المنتجات بشكل أفضل والحفاظ على البشرة ناعمة ونضرة. قد تجد النساء الحوامل أن الجلد المتوسع بسرعة على البطن يميل إلى الحكة، وغالبًا ما توفر المرطبات بعض الراحة.

اتباع أسلوب حياة صحي

لا يمكن منع علامات التمدد تمامًا، لكن أسلوب الحياة الصحي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بها. فشرب الكثير من الماء وتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة المغذية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يحافظ على ثبات الوزن ويعزز الصحة الجيدة بشكل عام.

تجنب زيادة الوزن أو فقدانه المفاجئ

من المفيد أيضًا تجنب التغيرات السريعة في الوزن والعمل من أجل زيادة الوزن بشكل صحي وتدريجي أثناء الحمل. فإذا كانت علامات التمدد شديدة أو تؤثر على الحالة النفسية للمصاب، فإن خيارات العلاج متاحة. ويمكن بالطبع رؤية طبيب متخصص في علاج علامات التمدد والتعرف على الحلول الممكنة وطرق تقليل ظهورها من خلال التواصل مع المختصين في بزرة ميد في دبي.

الأسئلة الأكثر تكرارًا

تختلف التكلفة وفقًا للحالة نفسها وشدتها، ومدى انتشار علامات التمدد. والتقنية التي يعتمدها الطبيب للتعامل مع الحالة. لذا، تُحدد التكلفة بشكل فردي. ويمكنك معرفة تكلفة العلاج بشكل دقيق خلال جلستك الاستشارية مع الطبيب.

لا تختفي علامات التمدد بشكل كامل. حتى علاجها بالكريمات الطبية أو الليزر لا يضمن إزالتها. ولكنه يخفف منها. والطريقة الأسرع تكون بالجراحة في حال كان هذا الخيار مناسبًا لك.

من غير المحتمل التخلص من علامات التمدد بطريقة طبيعية تمامًا. ومع ذلك، هناك بعض العلاجات التي يمكن أن تساعد في تقليل ظهور علامات التمدد ومساعدتها على التلاشي بسرعة أكبر.

عن طريق الحفاظ على بشرتك رطبة، يمكنك المساعدة في الحفاظ على الإيلاستين التي تحتاجها بشرتك للحفاظ على بشرتك من الندوب. سيحافظ استخدام الكريمات الموضعية مثل زيت جوز الهند على ترطيب بشرتك وتقليل احتمالية ظهور علامات التمدد.

تشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • الجنس؛ فالإناث أكثر عرضة للإصابة بها.
  • وجود تاريخ شخصي أو عائلي لعلامات التمدد.
  • أن تكوني حامل ، خاصة إذا كنتِ صغيرة السن.
  • النمو السريع في سن المراهقة.
  • زيادة الوزن أو فقدانه بسرعة.
  • استخدام الكورتيكوستيرويدات.
  • إجراء جراحة تكبير الثدي.
  • ممارسة واستخدام المنشطات.

العلاج بالليزر والوخز بالإبر وتقشير الجلد هي ثلاثة علاجات إكلينيكية لعلامات التمدد. يتضمن التقشير الدقيق للجلد تقشير الجلد بطريقة لا تستطيع العلاجات المنزلية القيام بها. أظهرت الأبحاث أن التقشير الدقيق يحسن مظهر علامات التمدد. بالإضافة لخيار العلاج الجراحي في حالة وجود ترهلات.

تشمل الأسباب الشائعة لعلامات التمدد: "الحمل، والوصول لمرحلة البلوغ، وفقدان أو زيادة الوزن بسرعة، واستخدم بعض أنواع كريمات أو أقراص الستيرويد، والعامل الوراثي".

Book an Appointment
ااحجز موعد