ما هو علاج كيبيلا؟

علاج كيبيلا Kybella، هو تقنية تجميلية غير جراحية، ويستخدم لإزالة الدهون الزائدة من الجلد. وبصرف النظر عن كون استخدامه الأول هو إزالة وعلاج الذقن المزدوجة والتخلص منها، إلّا أنه يستخدم أيضًا لتحديد منطقة العنق والذقن وإعطاء مظهر منحوت ومُحدد أكثر للوجه. فهو عبارة عن حقن تعمل على إذابة الدهون في المناطق المستهدفة.

عندما يتعلق الأمر بعلاج كيبيلا لعلاج الذقن المزدوجة والتخلص من دهونها بدون جراحة، فإن العملية آمنة ولا تتطلب أي تدخل جراحي لإزالة الخلايا الدهنية من الوجه، وفي النهاية تعطي نتائجًا ملحوظة، تتمثل في جعل الوجه أنحف وأكثر تناسقًا. وتعمل الحقن عادة عن طريق تدمير الخلايا الدهنية الموجودة في الجلد التي تتسبب في ظهور ذقن مزدوجة للوجه. وما يُميّز هذه التقنية هو أنها تعتمد الحقت التي تذيب الدهون بشكل دائم، وبمجرد اكتمال الجلسات، لا يحتاج المريض إلى أي إجراءات متكررة لعلاج الذقن المزدوجة.

Kybella for double chin removal

علاج كيبيلا لإزالة الذقن المزدوجة

أولاً وقبل البدء بالتفكير في العلاج، عليك أن تتأكد من أهليتك للخضوع له. فيمكن فقط للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا إجراء عملية لعلاج الذقن المزدوجة وإزالتها بالاعتماد على علاج كيبيلا. وتكمن أهمية الانتظار لحين بلوغ هذا العمر؛ لكوّن خلايا الجلد تصل إلى أقصى نمو في هذا العمر. وهناك الكثير من الأسباب وراء ظهور الذقن المزدوجة. نظرًا لأن علاج الذقن المزدوجة من كيبيلا يستهدف الخلايا الدهنية فقط، فإن الدهون تحت الذقن أو دهون الذقن نفسها ستكون مستهدفة بشكل رئيسي.

ومن الجدير بالذكر بأن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز التنفسي غير مؤهلين للعلاج. ولكن لا يقتصر الأمر على خلوّ المريض من الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي. فلا يمكن إجراء علاج كيبيلا لإزالة وعلاج الذقن المزدوجة في حال كانت الدهون ذات نسبة كبيرة، أو في حال وجود طبقات من الجلد المترهل في المنطقة. وقبل اختيار علاج كيبيلا للذقن المزدوجة، قد ينصحك الأطباء بتجربة طرق العلاج الأخرى لإزالة دهون الذقن المزدوجة. والأهم من ذلك، أن تكون لديك توقعات واقعية، وأن تكون متوافقًا مع خطة الجراح العلاجية، وأن تتبّع نصائحه فيما يتعلق بعلاج الذقن المزدوجة. إذا كان لديك المزيد من الأسئلة بخصوص أهليتك للعلاج غير الجراحي لإزالة الذقن المزدوجة، فتواصل مع المختصين في بزرة ميد، واحجز جلستك الاستشارية في العيادات التجميلية الأكثر تميّزًا في دبي.

الاستعداد للخضوع لعلاج كيبيلا

مثل أي جراحة أو إجراء تجميلي، يتطلب علاج الذقن المزدوجة إستعدادت معينة قبل الخضوع لعلاج كيبيلا بالحقن التي تذيب الدهون في منطقة الذقن، ويكون التحضير بمعرفة أن:

  • العلاج يستغرق أسبوعين من بعد الجلسة، وذلك حتى يتحسن التورم بعد العلاج. لذلك، خطّط لإجازتك من مكان العمل طوال مدة العلاج.
  • للحصول على نتائج ناجحة لإذابة الدهون الزائدة في الذقن من علاج كيبيلا، يتعين عليك اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لمدة 48 ساعة على الأقل من أجل التعافي السريع.
  • أثناء برنامج الفحص، أبلغ الجراح عن أي حالات طبية مثل الغدة الدرقية أو تضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة أو حروق الشمس أو التندب السابق في المنطقة، حيث ستؤثر هذه على نتيجة الإجراء.
  • تجنب تناول الأدوية المسيلة للدم قبل العملية بخمسة أيام على الأقل.
  • احلق المنطقة المراد علاجها جيدًا قبل الإجراء. يساعد هذا الجراح في الحصول على رؤية واضحة أثناء العلاج بالحقن التي تذيب الدهون “حقن كيبيلا”.

إجراءات إزالة الذقن المزدوجة غير الجراحية

علاج كيبيلا هو تقنية تعتمد على الحُقن لإذابة الدهون. لذا، فهي بسيطة نسبيًّا ولا تتسبب بالألم. ومع هذا، فإن الإجراء نفسه يتم وفقًل لخطوات محددة لضمان نجاح العملية، وتكون الإجراءات كالاتي:

  • يبدأ علاج الذقن المزدوجة بوضع كريم مخدر على المنطقة المستهدفة.
  • يتم بعدها حقن المناطق المحددة بعلاج كيبيلا في نقاط مختلفة فوق الذقن.
  • سيعمل حمض ديوكسيكوليك deoxycholic الموجود في الحقنة على استهداف الخلايا الدهنية وإذابتها.
  • ناهيك عن إزالة الخلايا الدهنية، فإن علاج كيبيلا يساعد أيضًا في تحديد محيط الفك وخط العنق، مما يمنح الوجه مظهرًا متجانسًا وخاليًا من التجاعيد.
  • يعتمد عدد الحقن التي يتم إعطاؤها للمريض على خطة العلاج السابقة، ويُحددها الجراح بعد تقييم حالة المريض.
  • قد يتم إعطاء ما يقرب من 50 حقنة في جلسة واحدة. ومع هذا، فإن العملية غير الجراحية هذه، لا تستغرق أكثر من 30-40 دقيقة.
  • بع تلقي الحُقن، سيوصي الطبيب بوضع كمادات من الثلج على الفور على المناطق المعالجة.
  • سيتم تكرار الإجراء بالكامل شهريًا. وعادة، هناك حاجة إلى 3-6 جلسات لإزالة الذقن المزدوجة بشكل مرضٍ وغير جراحي.
  • ومع ذلك، قد يزيد الطبيب المختص من عدد الجلسات وتكرارها وعدد الحقن في كل جلسة، وفقًا لعدة عوامل، أهمها معدل تهدئة الجلد، وكيفية الإستجابة.

الرعاية اللاحقة لعلاج كيبيلا

بعد استخدام حقن الكيبيلا لعلاج الذقن المزدوجة؛ ستجد بأن المنطقة متوّرمة. وقد تشعر بالانزعاج وبعض الألم بسبب الكدمات. نظرًا لأن الحقن تعمل على استهداف الخلايا الدهنية وإزالتها، ويكون ذلك عن طريق هدمها وحرقها، فيمكنك أن تتوقع الإحساس بالوخز والحكة أثناء تلقي العلاج. ومن بعده حتى. وبالتالي، سيصف لك الطبيب المداومة على استخدام الكمادات الثلجية ومسكنات الألم، وذلك لأنها تُساعد في تقليل الألم والالتهابات. ويمكن لمضادات الهيستامين أيضًا أن تقلل الإحساس بالحكة والوخز إلى حد كبير، سيصف لك الطبيب في بزرة ميد، العلاج اللازم وفقًا لحالتك، وما تخبره به من أعراض بعد الجلسة.

في بعض الأحيان وفي حالات محددة، قد ينصح الجراح أيضًا باستخدام أربطة الذقن من أجل السيطرة على التورم. وعلى الرغم من أنه علاج كيبيلا معتمد لعلاج الذقن المزدوجة وإزالة دهونها الزائدة بدون جراحة، إلا أن هذا لا يعني أنه يمكنك العودة إلى روتينك اليومي والمعتاد للعناية بالبشرة على الفور.

يُوصى بألّا تّدلّك منطقة الذقن أو استخدام أي علاجات للوجه أو التقشير الكيميائي لمدة أسبوعين على الأقل بعد خضوعك للجلسة الأولى. وبالإضافة إلى ذلك، تجنب أي إجهاد على الجسم لبضعة أسابيع من بعد الإجراء للتعافي بسرعة أكبر وبشكل أكثر فعالية.

فوائد علاج كيبيلا للذقن المزدوجة

بعد حجز موعدك في بزرة ميد للتواصل مع افضل الكوادر الطبية المختصة في الجراحات التجميلية، وحصولك على موعد لعلاج كيبيلا للتخلص من الذقن المزدوجة، فإنك ستتمتع بالامتيازات المختلفة التي تُقدمها العيادات من حيث السلامة والنتائج على حد سواء. ومن أهم فوائد خضوعك لعلاج كيبيلا، ما يلي:

  • يُستخدم في العلاج حمض الديوكسيكوليك الموجود بشكل طبيعي في الجسم فلا تخف من رفض جسمك للمادة المُستخدمة.
  • تعتبر تقنية الكيبيلا علاجًا صديقًا للبشرة لتقليل الذقن المزدوجة بدون جراحة بأقل آثار جانبية أو بدون آثار جانبية.
  • خيار غير جراحي بالمقارنة مع العمليات الجراحية مثل شفط دهون الجلد.
  • يقلل علاج كيبيلا من احتمالية تكوين الندبات مع فترة نقاهة أقل نسبيًا من شفط الدهون.
  • يفضل الناس تصغير الذقن بعلاح كيبيلا بدون جراحة لأنه أكثر سلاسة ويوفر نتائج مرضية أكثر من الطرق الأخرى.
  • يعتبر العلاج إجراءً دائمًا. بمعنى أنه وبعد الانتهاء من الجلسات المطلوبة، من المرجح أن تكون النتائج دائمة.
  • يغنيك الإجراء الدائم عن الحاجة إلى المتابعة، وبالتالي التخلص من تكلفة المتابعة مما يجعله إجراء اقتصاديًا إلى حد ما على المدى الطويل.

تكلفة تقنية كيبيلا لعلاج الذقن المزدوجة

من الصعب التأكد من التكلفة الدقيقة لتقنية كيبيلا لعلاج الذقن المزدوجة، بالحقن التي تذيب الدهون. فهناك العديد من العوامل التي تحدد تكلفة علاج الذقن المزدوجة في دبي، مثل نوع بشرتك وعمرك ومهارات طبيب التجميل الذي تتعامل معه وما إلى ذلك. وتكون تفاصيل تكلفة العلاج، كما يلي:

  • نوع البشرة: بعض أنواع البشرة أكثر عرضة لتخزين الدهون، وبالتالي فإنها قد تتطلب عدة جلسات أكثر من غيرها قبل الانتهاء من علاج كيبيلا بشكل كلي.
  • عدد رواسب الدهون في البشرة: تتطلب رواسب الدهون الأقل جلسات أقل والعكس صحيح.
  • استجابة الخلايا: تلعب استجابة الخلايا دورًا رئيسيًا في تحديد عدد الجلسات اللازمة. وبالتالي، فإنها تُساهم في تحديد تكلفة علاج الذقن المزدوجة بحقن كيبيلا بدون جراحة. بشكل عام، المرضى الذين لديهم رواسب دهنية أكثر يستجيبون بشكل أفضل لعلاج كيبيلا من أولئك الذين لديهم دهون أقل.
  • خبرة ومهارات الطبيب: لا تعد الخلايا الدهنية الزائدة في منطقة الذقن السبب الوحيد لتراكم الدهون وظهور الذقن المزدوجة. لذلك، قد لا يعمل علاج الكيبيلا للذقن المزدوجة في مثل هذه الظروف. فذا، فإن الأمر يتطلب جراحّا ماهرًا، يتمكن من تقييم حالتك بشكل صحيح والتأكد من ضمان العلاج.
  • عدد الجلسات المطلوبة: تختلف الجلسات اللازمة لعلاج الذقن المزدوجة من شخص لآخر. ستؤدي زيادة عدد الجلسات تلقائيًا إلى زيادة التكلفة الإجمالية لعلاج الكيبيلا لإجراء الذقن المزدوج.

الأسئلة الأكثر تكراراً

لا توجد تكلفة ثابتة لحقن كيبيلا لعلاج الذقن المزدوجة. فتحدد عدة عوامل مثل كمية الدهون في الذقن، وعدد الجلسات المطلوبة، وخطة الطبيب العلاجية، تكلفة العلاج غير الجراحي لإزالة الذقن المزدوجة. وبالإضافة إلى ذلك، تلعب خبرة الجراح مع الإجراءات الإضافية اللازمة أيضًا دورًا مهمًا في تحديد التكلفة.

عند الخضوع لإجراء عملية تصغير الذقن بحقن كيبيلا بدون جراحة، فإن النتائج تعتمد على عدد الخلايا الدهنية في الذقن ومدى فاعلية العلاج في تدميرها. وعادة، يتطلب الأمر 3-6 جلسات لتدمير الخلايا. ولكن يتم تحديد العدد الدقيق من خلال خطة العلاج الخاصة بالجراح المختص للحصول على نتائج مرضية.

توضع كريمات التخدير أو المستحضرات المخدرة على الجلد قبل العلاج لتخفيف الانزعاج. لكن المكون الرئيسي لحقن كيبيلا هو حمض deoxycholic الذي يعمل على تكسير الخلايا الدهنية في الذقن. لذلك لا بد أن يكون هناك قدر من الألم والالتهاب بعد العلاج الذي يصل إلى ذروته في غضون يومين، وبعد ذلك يقل تدريجياً في غضون شهر.

يعد الالتهاب والألم والحرقان والإحساس بالخدر من المخاطر الشائعة لعلاج كيبيلا. بالإضافة إلى ذلك، من الوارد أيضًا إصابة الأعصاب أثناء الحقن. ولا يمكن استبعاد خطر رد الفعل التحسسي تجاه الحقن الذي يسبب ألم الحلق وصعوبة البلع والغثيان. لهذا، من المهم اختيار الجراح بعناية لاستبعاد مثل هذه المضاعفات.

بمجرد الانتهاء من الجلسات المطلوبة، يتم تدمير الخلايا الدهنية بشكل نهائي. هذا يجعلها غير قادرة على تخزين الدهون في الذقن. لذلك يمكن القول تقنية كيبيلا وبمجرد اكتمالها تعطي نتائج ثابتة ودائمة. وبالتالي، لا تحتاج إلى تكرار العلاجات، على عكس الإجراءات الأخرى.

قد يكون امتلاء الرقبة، وبالتالي الذقن، إما بسبب الدهون أو لأي سبب آخر بخلاف عضلات الشريط في الرقبة. ويمكن إزالة الدهون في منطقة الذقن بشكل فعال باستخدام تقنية كيبيلا دون جراحة وتختفي تمامًا بعد العلاج، لكن هناك عوامل أخرى قد تتسبب في تقليل استجابتك للعلاج. لذلك، من المهم استشارة جراح متمرس يمكنه تقديم تشخيص دقيق حول ما إذا كان لديك دهون يمكن إزالتها بدون جراحة أو أي عامل آخر يحتاج إلى البوتوكس أو طرق العلاج الأخرى. وللحصول على مزيد من المعلومات حول الإجراء غير الجراحي لإزالة الذقن المزدوجة من كيبيلا ، تواصل مع Bizrahmed اليوم.

للإجابة على هذا السؤال يجب معرفة نوع الدهون التي تسببت في ظهور الذقن المزدوج. فإذا لم تكن الذقن المزدوجة ناتجة عن الدهون المترسبة، فلن تقضي عليها حقن كيبيلا بشكل فعال. بالإضافة إلى ذلك، قد تعود الذقن المزدوجة للظهور إذا استعاد المريض وزنه بعد علاج كيبيلا حيث ستنمو خلايا دهنية جديدة، مما قد يتسبب في ظهور الدهون مرة أخرى. لكنها ستكون أقل من الرواسب الدهون السابقة.

Book an Appointment
ااحجز موعد